U3F1ZWV6ZTIxNjA4ODg4Njc1OTcwX0ZyZWUxMzYzMjc1NTUxNTkwMQ==

الفيفا يوقف أحمد أحمد رئيس الكاف من ممارسة نشاطه بسبب تهم الفساد

 قامت لجنة الأخلاقيات والقيم، التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بإيقاف رئيس الاتحاد الافريقي "الكاف" الملجاشي أحمد أحمد ،لمدة 5 سنوات ومنعه من مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم محليا ودوليا ،وبهذا لايمكنه القيام يأي نشاط رياضي.

الفيفا يوقف أحمد أحمد رئيس الكاف من ممارسة نشاطه بسبب تهم الفساد


وأكدت اللجنة في بيان صحفي رسمي لها، اليوم الاثنين، أن الرئيس أحمد أحمد خرق عدة مواد متعلقة ب " واجب الولاء ... عرض وقبول مزايا وهدايا أخرى ، واساءة استخدام الوظيفة، الى جانب اختلاس الأموال، حيث  سقط في مخالفات مالية في الفترة بين 2017 إلى 2019 وتم التحقيق في عدة اتهامات وشكاوى تم تقديمها ضده.

حيث قررت اللجنة إيقاف رئيس الكاف لمدة 5 سنوات، مع تغريمه ماليًا بسداد 200 ألف فرنك سويسري( نحو 220 ألف دولار )، وأبلغته اليوم الاثنين بشروط القرار الذي دخل حيز التنفيذ "وسيتم إبلاغه بالقرار كاملاً مع دوافعه في خلال 60 يوماً ،وبعدها يتم نشره على موقع فيفا كما أنه يحق لرئيس الكاف التظلم خلال 60 يومًا من القرار..
وكان أحمد قد خضع سابقا للتحقيق في باريس في حزيران/يونيو 2019 للاشتباه بقضايا فساد وهذه ليست المرة الأولى التي يسقط فيها في قضايا الفساد .

وبهذا أصبح أحمد بهذا القرار بعيدًا كل البعد عن إدارة "الكاف"، والتي يشغلها حاليًا بشكل مؤقت الكونغولي كونستانت أوماري لظروف مرض رئيس الكاف بفيروس كورونا.

ورأى القضاء الداخلي في فيفا، أن أحمد، نائب رئيس الاتحاد الدولي، ارتكب عدة مخالفات في إدارة الاتحاد الإفريقي وملزم عليه ترك المنصب الى حين اجراء الانتخابات  في الرباط 2021..

ويذكر أن أحمد تخلى مؤقتاً عن مزاولة أنشطته في 13 الجاري بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد ودخوله مستشفى في القاهرة، مقر الاتحاد القاري، للخضوع لعلاج مكثف ..

وقال المدرب السابق ووزير الرياضة والصيد الأسبق في بلاده، في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي نيته الترشح لولاية ثانية في انتخابات أذار/مارس المقبل في الرباط، علماً بأنه طلب في صيف 2019 مساعدة الاتحاد الدولي للإشراف على تنظيمه، وذلك بعد اتهامات فساد تعرض لها من داخل أروقة الاتحاد القاري، خصوصاً من الأمين العام الراحل المصري عمرو فهمي المقال من منصبه في نيسان/أبريل.

وبهذا خرج رئيس الكاف مسبقا من سباق انتخابات رئاسة الاتحاد الإفريقي" الكاف"، الذي انحصر بين الرباعي الإيفواري "جاك أنوما" والجنوب أفريقي "لوكاس موتسيبي "والسنغالي" أوجستين سنجاهور" والموريتاني "أحمد ولد يحيى" ، ويعتبر الايفواري والجنوب الافريقي الأوفر حظا بترأس الاتحاد كونهما يحظيان بمساندة كبيرة من قبل الاتحادات الكروية في القارة الافريقية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة